برنامج تخاريف لوفاء الكيلاني هل هو الأضعف في مسيرتها في البرامج التلفزيونية

0

برنامج تخاريف لوفاء الكيلاني هل هو الأضعف في مسيرتها في البرامج التلفزيونية، الإعلامية المصرية الكبيرة وفاء الكيلاني دائماً ما تصبح في كل برنامج جديد تقوم بتقديمه حديث جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا بسبب لقائتها مع أفضل النجوم والمشاهير وقيامها معهم بلقاء جريء مليء بالتصريحات الحصرية والتي تلفت انتباه الجميع التي تستطيع بكل براعه اقتباسها من جميع ضيوفها سواء كانت هذه التصريحات أسرار خاصة بحياتهم الشخصية او بمشوارهم الفني أو بمواقف تعرضوا إليها والكثير من التصريحات التي تثير الجدل بشكل واسع.

برنامج تخاريف لوفاء الكيلاني

دائماً ينتظر الجمهور لقاءات الإعلامية وفاء الكيلاني التي عرفها الجمهور بالاختلاف كثيراً وخروجها دائماً خارج السرب، ربما فقدت الكثير من الصفات خلال قيامها بتقديم برنامجها “تخاريف” الذي تم عرضه على شاشة قناة MBC، أيضاً لم تكن معظم حلقات هذا البرنامج أقوي مما قامت الإعلامية وفاء الكيلاني بتقديمه في السابق في برامجها، بل على العكس تماما لم تخرج من معظم ضيوفها بتصريحات جديدة تكون حديث الساعة للجمهور أو ملفتة للانتباه مثل برامجها السابقة إلا في حلقات بسيطة مثل حلقة الفنان الأردني إياد نصار عندما قام بتصريحاته عن زوجته السابقة وزوجته الحالية والفرق بين الزوجة المصرية والزوجة الأردنية وأيضاً حلقة النجم اللبناني وائل كفوري.

أسباب عدم نجاح برنامج “تخاريف”

أيضاً تكرار الفقرات بشكل مستمر في البرنامج في الكثير من الحلقات يعتبر من أحد أسباب الملل الذي شعر به الجمهور عند قيامة بمشاهدة برنامج “تخاريف” ففي كل حلقة تقوم الإعلامية وفاء الكيلاني بالطلب من الضيف القيام بالغناء أو الرقص، وربما كانت تعتقد أن هذا الأمر سوف يكون جاذباً للجمهور لكن بالعكس فقد استاء الكثير من الجمهور وعلق الكثير على أن هذا الأمر يعتبر حيلة قديمة جداً لا تحمل أي ابتكار أو تجديد في الفقرات، وأيضاً قيام الإعلامية وفاء الكيلاني باستغلال اسم زوجها الفنان السوري تيم حسن في بعض الحلقات من أجل إضافة جزء طريف في حديثها مع ضيوفها مثل ما فعلت أثناء استضافتها للفنانة مني واصف والنجمة نانسي عجرم عندما طلبت منها غناء أغنية “يا سلام” لأن تيم حسن يحبها كثيراً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.